المرشحان الفائزان في الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية 2019
المرشحون الخاسرون في الانتخابات الرئاسية 2019

بعكس كل التوقعات، لم يصل أي من المرشحين يوسف الشاهد وعبد الكريم الزبيدي وعبد الفتاح مورو والمنصف المرزوقي إلى الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية 2019 ليُستبعدوا من السباق إلى قصر قرطاج، ويختار الشعب التونسي مرشحاً مستقلاً وآخر موقوف للتنافس على الرئاسة خلال شهر تشرين الأوّل/ أكتوبر.

المرشح المستقل قيس سعيّد (61 عاماً) حصل على المرتبة الأولى بنسبة 18.4%، والمرشح عن حزب قلب تونس نبيل القروي (56 عاماً) والموقوف بتهم تتعلق بالفساد وتبييض الأموال حصل على 15.6%، وهما المرشحان اللذان حازا على أكبر عدد أصوات من أكثر من 3 مليون ناخب تونسي في انتخابات لم تتجاوز نسب الاقتراع فيها أكثر من 45% في الداخل و19% في الخارج.

نسبة الاقتراع شهدت تراجعاً بنسبة 17% عن انتخابات عام 2014 التي فاز فيها الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي. كما أنّ فوز كل من سعيّد والقروي، وخسارة قيادات بارزة كالشاهد والزبيدي ومورو والمرزوقي، هو الدليل الأكبر على اليأس وفقدان الثقة الذي وصل إليه الشعب التونسي من الطبقة السياسية التي حكمت تونس بعد ثورة 2011.

وفي الوقت الذي أدار فيه القروي حملته الانتخابية من داخل السجن، أشار سعيّد الحاصل على أعلى نسبة تصويت في الدورة الانتخابية الأولى إلى أنّه ليس منافساً لأحد "والمهم أن يتبنى الشعب التونسي مشروعاً جديداً لبلادنا والحفاظ على الدولة". 

وتابع الشعب التونسي لأكثر من شهر، تفاصيل حياة المرشحين الـ26 للانتخابات الرئاسية (الذي انسحب منهم اثنين في الساعات الأخيرة)، صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، مقابلاتهم الصحفية وبرامجهم الانتخابية. كما تعرفوا من خلال ثلاث مناظرات تلفزيونية مباشرة، هي الأولى من نوعها عربياً، على مواقفهم في العديد من القضايا السياسية والاقتصادية والحقوقية.

24 مرشحاً من توجهات مختلفة، بعضهم أثار الرأي العام في محطات كثيرة من تاريخ تونس الحديث، والبعض الآخر غاب لفترات طويلة عن المشهد. 14 مرشحاً حزبياً و10 مرشحين مستقلين، 22 رجلاً وامرأتين، معدل أعمارهم 59 عاماً. 19 مرشحاً منهم يتولون مناصب سياسية (من بينهم رئيس جمهورية سابق، 3 رؤساء حكومة، 8 وزراء سابقين)، و5 مرشحين لا يتولون أيّ منصب سياسيّ، اختار من بينهم الشعب التونسي كل من سعيّد والقروي لحسم الرئيس بينهما في دورة ثانية ستجري بداية تشرين الأوّل/ أكتوبر المقبل.

نسب التصويت في الدورة الانتخابية الأولى 2019
بعض التفاصيل حول المرشحين الـ24 للانتخابات الرئاسية 2019
جنس المرشحين
معدل أعمار المرشحين
مرشحون فوق ال50 عاما
إنتماءات المرشحين
تزكيات شعبية \ تزكيات نيابية
أعلى وأدنى تزكيات نيابية
أعلى وأدنى تزكيات شعبية
أصحاب المناصب السياسية
رجال الأعمال
الصفة
المرشحون المنسحبون
شروط الترشح للانتخابات الرئاسية التونسية
  • يحق لكل ناخبة أو ناخب تونسي الجنسية منذ الولادة، دينه الإسلام الترشّح لمنصب رئيس الجمهورية.
  • أن يكون بالغا من العمر خمساً وثلاثين سنة على الأقل.
  • إذا كان حاملاً لجنسية غير الجنسية التونسية فإنه يقدم ضمن ملف ترشّحه تعهّداً بالتخلي عن الجنسية الأخرى عند التصريح بانتخابه رئيساً للجمهورية.
  • تتمّ تزكية المترشّح للانتخابات الرئاسية من 10 نواب من مجلس نواب الشعب، أو من 40 من رؤساء مجالس الجماعات المحلية المنتخبة أو من 10 آلاف من الناخبين المرسمين والموزعين على الأقل على 10 دوائر انتخابية على ألا يقلّ عددهم عن 500 ناخب بكل دائرة منها.
  • يمنع على أيّ مزكِّ تزكية أكثر من مترشّح.
  • يؤمّن المترشّح لدى الخزينة العامة للبلاد التونسية ضماناً مالياًّ قدره 10 آلاف دينار لا يتمّ استرجاعه إلاّ عند حصوله على 3% على الأقل من عدد الأصوات المصرّح بها.
معطيات القبول والرفض بحسب الهيئة العليا المستقلة للانتخابات
الطلبات المرفوضة
أسباب الرفض
جنس المرفوضين